أتواجدُ هنا

اشترك الآن

شغفُ التدوين | نافذة المدوّنات

21 يناير, 2018 بواسطة بُشرى المطَر

bww221

 

قال أبو الدرداء –رحمه الله-:”ما تصدق عبد بصدقة أفضل من موعظةٍ يعظ بها إخوانًا له مؤمنين، فيتفرقون وقد نفعهم الله بها”

استوقفني هذا الحديث، في اللحظة التي فقدت فيها زمام السيطرة على شغف التدوين، وأصبحت لا أدري لماذا أدّون!

وعندما أقرأ تدوينات متنوعة تنضح بها قناة نافذة المدونات على التيليجرام، أيقنت حينها أن التدوين رسالة نوصل من خلالها فائدة أو موعظة أو معرفة أو معلومة، وأنّه لا ينبغي الإستهانة بهذا العمل مهما غفل البعض عن عظيم أثره، وأهميته في عصرنا الحديث عصر التقنية والمعرفة.

في منصة التدوين العربي المعروفة ب (نافذة المدونات) على برنامج التيليجرام، وحين رأيت عددًا ليس بالقليل من فتيات من مختلف بقاع العالم العربي يجمعهم شغف التدوين، وحس المسؤولية الذي جعل لكل واحدة منهنّ مساحتها الخاصة تدوّن فيها، باختلاف مجالاتهن، باختلاف اهتماماتهن، تجمعهن الرغبة في نشر الفائدة، استوقفني الحديث الذي ذكرته سابقًا، تفكرت لوهلة عن عِظم الفضل الذي ستناله المدونات لو أنهنّ احتسبن أجر الصدقة بكل حرف، بكل كلمة، بكل رغبة في البحث عن معلومة، أو نشر فائدة…إلخ

هذه المنصة التي تهتم بدعم المدونات كانت تقوم على قيم عظيمة نحتاجها في عصرنا الحالي، القيم التي تجعل كل فرد في المجتمع يفعل ما يستطيع القيام به، مهما كان بسيطًا في نظره إلّا أنه ذا أثرٍ عميق، القيمة التي تجعل من الفتاة التي تستخدم أعظم نعمة امتاز بها عصرنا الحالي وهي التقنية والإنترنت في أن تسد من خلالها ثغرة في المجتمع، وأن تحيي من خلالها الإهتمام بالبحث عن المعلومة وإيصال كل ما في جعبتها من فائدة إلى إنسان آخر قد تبصره تلك المعلومة وقد تصنع له أفقًا من المعرفة، وتمهّد له طريقًا إلى العلم.

لذلك ومن خلال مقالتي هذه أريد أن أنوّه على أهمية هذا العمل العظيم الذي تقومين به يا صديقتي المدونة في مجتمعنا، امتلكتِ المهارة، وسلكتِ طريقًا تصعد من خلاله همّتك ويصعد عقلك إلى قيمٍ عُليا، أنتِ صانعة أثر، وأنتِ ذات ميزة وذات فكرٍ متوهج بالمعرفة، تصدقتِ بهذه المعرفة، وبحثتِ وساعدتِ من لا تجدُ ما يوصلها إلى هذا الطريق.

مؤخرًا أقمنا فعالية رائعة وهي أن تجمع قائمة بتدوينات الأسبوع، تُنشر القائمة يوم الجمعة وتنطلق المدونات لقراءة القائمة والتعليق ومناقشة كل تدوينة نشرت حتى الجمعة التي تليها وهكذا، كان الحماس مشتعلًا، عندما تجتمع نوافذ التدوينات أعلى المتصفح، وحين أنتهز فرصة وقت الفراغ لقراءة ماكتبن ومانشرن خلال الأسبوع، فأتنقل بين نصائح عن التخطيط، وتجارب الفتيات مع منتجات صحية وتجميلية ووصفات للطهو ووصولًا لتدوينة تتحدث عن كتب وأخرى تعكس فلسفة، وأخرى تعبّر عن وجهة نظر كاتبتها تجاه موضوع ما أو قضية ما، فأنتهي منها جميعها وأنا أصفق بحرارة لهذه العقول العظيمة، ولهذا الفكر الوهّاج.

أصبح الأسبوع ينتهي بحصيلة من المعلومات المتنوعة والفائدة والمتعة، فكلّ واحدة منهنّ تسلط الضوء على جانب معين يحمل من الفائدة والمتعة الشيء الكثير.

لكل فتاة كانت ساعدًا أيمَن، ولكلّ من قام على إحياء هذا المجتمع، لصاحبة الفكرة العظيمة التي سخرهَا الله لإنشاء المشروع، وللصديقات اللاتي وثقن بي وحمّلنني المسؤولية، أنتنّ قائدات مُلهمات، امتزتنّ بقيمة العطاء، والإخلاص، تلك القيمتين التي لولا أن الله أوجدها فيكن ما قام الأمر، وللألفة التي اعترتني تجاه كل فرد في نافذة المدونات أنا ممتنة لأن المجتمع يحوي همًما كهممكنّ، لأن كل عضوة منكن تكتب وتنشر تجربةً لها أو معرفة أو معلومة قد تكون ما نشرته لافتة لمن يمر بعدها.

ولكلّ فتاة تريد شقّ هذا الطريق، ولكن الخوف يمنعها، والتردد يقيّدها، وعدم الإلمام الكافي بطريقة البدء والدخول في هذا المجال يمثل عقبة أمامها، مجتمعنا يفتح أبوابه على مصراعيها لتكوني عضوةً معنا، نمسك بيدكِ نوجهك، ونجيب على تساؤلاتك ونعينك بإذن الله لتكوني فردًا فعّالًا في عالمنا العربي، لأن لديك العلم والتجربة والخبرة والمعرفة لا تجعليها حبيسة عقلك، شاركيها وأثري بها محتوانا العربي، فنحنُ في نافذة المدونات نريد أن يتنوع المحتوى العربي، أن نجعل المعلومة سهلة التواجد والتوفر، أن نكون اتجاهًا يسلكه كل باحثٍ عن معرفة أو معلومة أو تجربة.

وهنا سأدرج روابط مقالات نشرتها مدوّنات في نافذة المدونات قد تساعدك للبدء وللإجابة على تساؤلاتك، قد تكون دليلك في شق الطريق إلى عالم التدوين، هذه القائمة محدّثة باستمرار:

ابرز التطبيقات للمدونين + نصائح للتصوير

ثَرثَرةْ | السنوية الأولى ❤ و رحلتي في عالم التدوين | ♣

أشياء كنت اتمنى أعرفها قبل ما أبدأ في التدوين 💌

مع و لـ التدوين

مسؤولية التدوين

سلسلة التدوين | مواقع و تطبيقات مجانية بديلة للفوتشوب

 

وإذا قررت الانضمام إلى مجتمع نافذة المدونات فما عليك سوى إرسال رابط مدونتك وطلب انضمامك للقناة على بريدنا الالكتروني:bloggerswindow@gmail.com
وسيتم قبولك بإذن الله.

وندعوك أيضًا عزيزي/عزيزتي القارئ/القارئة إلى الانضمام إلى قناة نافذة المدونات لمعرفة وقراءة جديد ما يُنشر في عالم التدوين من خلال قناتنا على التيليجرام
اضغط هُنا للانضمام

وختامًا أريد أن أشدّ من عزم كلّ فتاة ظنّت أن الحواجز تقيّد همّتها، وأنها لا تستطيع التحليق والانطلاق، بعض الظنون تصنع حواجزًا يصعب هدمها، وأصحاب الهِمم لا يجدون حججًا لتكاسلهم وتخاذلهم، ما يعيقك هو انطفاؤكِ، وما يُشعل إبداعك هو رغبتك، الحيَاة تنبع من القلب، القلب هو الذي يجعل الحياة حيّة، وموت القلب هو ما يجعل الحياة بلا معنى، المعرفة عالمٌ واسع، والطرق إليها كثيرة، ومن سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا سهّل الله له به طريقًا إلى الجنّة، تلمّسي طرق العلم كما تتلمسين النور في حلكة الظلام، ليس العجز ما يقيدك، العجز هو الحجّة التي التصقت بعدم الرغبة، والقمّة تتسع للجميع، زاحمي في القمّة، اجعلي لكِ مكانًا هناك.

 

 

 

مواضيع: غير مصنف | 12 تعليقات »

12 تعليقات

  1. Dawndepth :

    بشرى عزيزتي تدوينتك جاءت في وقتها ، هذه الفترة فقدت الشعور بأهمية التدوين بالرغم من انني انتهيت من كتابة تدوينة منذ بضعة ايام الا انني لم امتلك حتى الرغبة في نشرها ،تدوينتك هذه محفزة للنهوض مجددا والاستمتاع بالتدوين كما ينبغي ..~🌟

  2. بُشرى المطَر :

    سعيدة جدًا بتعليقك وبإذن الله تعودين بإبداع أكبر

  3. بشاير :

    بشرى💐
    جزاك الله خير ماكتبتيه صحيح حرف بحرف
    نسأل الله سبحانه وتعالى أن يرزقنا الإخلاص والمنعة للغير واحتساب الأجر

  4. بُشرى المطَر :

    اللهم آميين وإياك عزيزتي بشاير💕

  5. أريج :

    الله عليك يا بشرى () انتعشت النافذة معك () حبيت التدوينة تحسسك بمسؤولية التدوين () يعطيك العافيه 💘

  6. بُشرى المطَر :

    أهلًا أريج💕 البركة فيكم والله💕

  7. تدوينة جميلة جداً ومنعشة :

    https://asm7a.blogspot.com/

  8. Yazeed :

    تدوينة في وقتها مع بداية العام ، مع بداية الخطط والبدايات.
    ثرية بمحتواها ،لا حرمك الأجر يارب.

    ملاحظة بسيطة ،هذا آثر عن ابو الدرداء وليس حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم ، أعلم لم تقولي انه حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ولكن كلمة حديث تجر عقل القارئ الى انه حديث للرسول صلى الله عليه وسلم ، لذلك كلمة أثر افضل للمعنى في السياق والفهم. شكراً لك

  9. بُشرى المطَر :

    اللهم آمين وإياك.
    وأشكرك على التنبيه، جزاك الله خير

  10. Fofz :

    جمال هالنافذة وجمال بناتها 🙊✨✨
    سعيدة جدًا اني من هالمجموعة الجميلة 💖💖

  11. بُشرى المطَر :

    والنافذة سعييدة بكل عضو فيها الله يسعدك

  12. سرمدية النقاء :

    عظيم هذا الإحساس الذي تبثينه فينا
    وكم يحتاج المرء إلى من يذكره

    أحببت طرحك في هذه التدوينة
    ترتيب وتسلسل ممتاز ورسالة واضحة وسامية من خلاله

اكتب تعليقاً